ريتشارد هيل،

 رئيس خدمات العملاء (خليج بايرون)

قام ريتشارد بتأسيس شركة إنترإكتيف لوجيك في بيرث بأستراليا الغربية، وهي واحدة من أولى شركات الوسائط التفاعلية في أستراليا. حققت الشركة نجاحا دوليًا ملحوظًا وكانت أول شركة من نوعها يتم بيعها إلى مشترٍ دولي.

شغل أيضاً العديد من المناصب، منها كمدير تنفيذي للتسويق والموارد البشرية، إلى جانب فترات عمل كمحلل وأكاديمي وتقني.

شارك ريتشارد في تأسيس جمعية صناعة الوسائط التفاعلية الأسترالية "آيميا" مع مايكل جيل وكان الرئيس الأول لها في أول عامين، حيث جمع خلالهما ما يزيد عن 120 مليون دولار لتطوير الصناعة التفاعلية في أستراليا.
بعد عمله في جمعية آيميا، أصبح ريتشارد الرئيس التنفيذي لشركة أومنيكوم في لندن، والتي طورها لتصبح أكبر شركة تسويق رقمي في أوروبا. تثنت لريتشارد الفرصة في هذا المنصب لأن يصبح هو المسئول عن السبعة والعشرين مشروعاً لوكالة أومنيكوم حول العالم، ولشركة نوفارتس وهي ثاني أكبر شركة أدوية عالمياً.

استمرت مساهمة ريتشارد في الصناعة في المملكة المتحدة كعضو في مجلس إدارة شركات بيما وآيميا حيث كان رئيسًا لحكام جوائز بريتيش إنترأكتيف لعام 2001.


بالإضافة لهذه الرحلات العالمية، عمل ريتشارد في تلك الفترة كمستقبلي رئيسي لشركة فوجيتسو، منطقة آسيا والمحيط الهادئ.
 

richard.jpg
  • LinkedIn

وظف ريتشارد أيضًا نشاطه التسويقي لمشروع "ذا هانجر بروجيكت". 
حيث أنشأ ملفًا شخصيًا للمشروع وتم جمع أموال له من أكثر من مائة وثلاثين مدينة أخرى في جميع أنحاء العالم.

ثم وظيف هذه المهارات نفسهاعند عودته إلى أستراليا حتى يصل إلى مراحل جديدة ويرفع من الكفاءة التسويقية في صناعة العقارات التجارية،فقام بتشكيل فرقًا من المحترفين للفوز بمشاريع تجديد كبيرة داخل المدينة لكل من اتحادات روتشيلد وجرولو. في الآونة الأخيرة، شارك ريتشارد بشكل كبير في ثلاث شركات لتحليل النصوص كمدير تنفيذي للتسويق ومحلل. ريتشارد مقيم حالياً في بانكوك.