مارتن كوبر هو محامي متقاعد لديه خبرة 40 عام في مجال المحاماة أمضاها في المحكمة العليا بسيدني.
بالإضافة لحصوله على درجة علمية عليا في الممارسات التجارية والضريبية، فهو متخصص في قانون الترفيه وحقوق التأليف والنشر وقانون الشركات والضرائب المرتبط به.


بعد أن كان مدير أول لشركة نتورك 10 في أستراليا خلال السبعينات، أصبح المدير العام للتخطيط المؤسسي لشركة نيوز، ثم قضى 6 سنوات في إدارة عمليات الاندماج والاستحواذ لصالح شركة روبرت مردوخ. أحرز العديد من الإنجازات في تلك الأثناء التى عمل خلالها بشركة نيوز، حيث اشترت الشركة عدة شركات مثل شركة أنسيت للطيران، و تشانيل 10 ميلبورن، ومجموعة لندن تايمز، ومجموعة هيرالد آند تايمز.

شغل مارتن منصب الرئيس التنفيذي لشركة آر آند آر فيلمز وهي شراكة بين روبرت مردوخ وروبرت ستيجوود، وأنتج عدة أفلام مثل فيلم "جاليبولي". بعد تركه لقناة نيوز في عام 1984، أنشأ مارتن مكتب محاماة متخصص في قانون الإعلام ومثَّل العديد من شركات الإنتاج الرئيسية بما في ذلك الممولين، والموزعين، وشركات التأمين، والممثلين، والمخرجين، ومجموعة من المشاركين الآخرين في ذلك المجال.
 

مارتن كوبر،

 الرئيس الاستشاري (سيدني، استراليا)

cooper.jpg

في عام 1995، أدار مؤسسة الوسائط المتعددة الأسترالية والتي تعد مستثمر خاص في وسائل الإعلام الحديثة. بعد ذلك، كان مديراً وموجهاً للعديد من وسائل الإعلام وشركات تطوير الألعاب، بما فيها شركة راتبا جيمز، و رايزينج ستار بيكتشرز، و تيم بوندي التي أنتجت لعبة"لا نوار" التي بيع منها أكثر من 6 مليون نسخة وحققت أرباح تفوق 600 مليون دولار.


أسس مارتن صندوق المشاريع الناشئة تحت اسم بري آنجيلز للاستثمارات، وساهم من خلال ذلك الصندوق بشكل غير مباشر -ومباشر أحياناً- في الاستثمار في أكثر من 15 شركة ناشئة.

ذلك بالإضافة إلى مشاركته في تمويل ما يقرب من 70 فيلما روائيا والعديد من البرامج الوثائقية والتلفزيونية. كما قدم المشورة بشأن أكثر من 20 مستند عرض للعروض العامة للأفلام، وأصدر سبعة باسم شركته الموزعة المرخصة. في الآونة الأخيرة، قام بإنتاج أفلام مثل آليكس آند إيف، و ذا يارد.  
لقد كان مارتن مديرًا لعدد من الشركات في مجموعة بيوند إنترناشيونال، ذلك بالإضافة إلى لامتلاكه وإدارته لمحطة تلفيزيونية في غرب استراليا.
عمل أيضاً لمدة 30 عام كأحد أمناء مؤسسة تيد نوفز، و هو حالياً مدير مؤسسة ذا جت باستراليا.